[sam_zone id=1]

تنتوش: التحايل وبيع الذمم دفعا المصرف المركزي لتقييد فتح الاعتمادات

وضح رئيس اللجنة المالية بمجلس النواب عمر تنتوش عبر قناتنا أنه يرى أن على مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي أن يتواءم ويستمر حتى بعد انتهاء فترة ولايته إلى حين انتخاب حكومة جديدة، حتى يكون مصرفا واحدا بميزانية واحدة ومع حكومة واحدة منعا للانقسام الحاصل بأعلى الهرم في المؤسسة المصرفية المتمثل بمصرف ليبيا المركزي وإلى أن يتم وضع ضوابط لاختيار مجلس إدارة جديد.

وأكد تنتوش أن البنك المركزي ينتهي دوره عندما تستوفى المستندات المطلوبة من الجمارك ووزارة الاقتصاد وشركات التأمين وتقدم للمصرف، وليس من مسؤولياته أن يكون رقيبا على مؤسسات الدولة الأخرى.

وأشار تنتوش إلى أن التحايل وحب جمع المال وبيع الذمم دفعت المصرف إلى إصدار شروط كثيرة تقيد فتح الاعتمادات.

وأما عن مسؤولية المصرف في القضاء على التجاوزات غير القانونية، فقد أشار تنتوش إلى أن الوضع الأمني ووجود ديوان المحاسبة كجهة رقابية وتفعيل القضاء، كل ذلك مجتمعا، من شأنه أن يحد من الفساد.

في هذا المقال