[sam_zone id=1]

رئيس المجلس الرئاسي يحمل الصديق الكبير أزمة السيولة في البلاد

حمل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، مسؤولية إطالة أزمة السيولة النقدية التي تعيشها البلاد إلى محافظ مصرف ليبيا المركزي المنتهية ولايته الصديق الكبير.

واتهم السراج في تصريحات لبوابة الوسط الصديق الكبير، بعدم التعامل مع الأزمة المالية بشيء من الأريحية.

وأبدى السراج اعتقاده أنه بالاحتياطي النقدي الموجود لدى المصرف كان ينبغي أن نكون في وضع أفضل بحسب وصفه.

وأشار السراج إلى أن هناك جزءا من المشكلة يتعلق بدخل موارد الدولة، فهناك نحو أربعة وعشرين مليار دينار خارج المنظومة المصرفية.

In this article