[sam_zone id=1]

الحكومة المؤقتة تدين أعمال العنف المستمرة والممنهجة التي تشهدها طرابلس

عبرت الحكومة المؤقتة في بيان لها يوم أمس عن أسفها الشديد جراء أعمال العنف المستمرة والممنهجة التي تشهدها مدينة طرابلس بحسب وصف البيان.

وأكدت الحكومة في بيانها أن التقارير سجلت ازدياد نسبة الاغتيالات للعسكريين والشرطيين والناشطين خلال الشهر الماضي، الأمر الذي قد يحول العاصمة إلى أكبر مدينة حاضنة للإرهاب وسط صمت البعثة الأممية.

واعتبرت الحكومة عملية اغتيال مدير مصلحة الأحوال المدنية الصديق النحايسي انعكاسا واضحا لتحكم ميليشيات مسلحة عقائدية وأخرى خارجة عن القانون بمفاصل الدولة، مطالبة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية بضرورة التعامل معها للحد من هذه الأعمال غير الإنسانية وتخفيف الضغط على المدنيين وفك الحصار المفروض عليهم بحسب وصف البيان.

في هذا المقال