اليونيسيف تعرب عن قلقها بشأن تأخير العام الدراسي في ليبيا

أعربت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف أمس، عن قلقها بشأن التأخير في بدء العام الدراسي في ليبيا.

فقد قال الممثل الخاص لمنظمة اليونيسيف، صريح غسان خليل في تصريح صحفي إن استمرار العنف وعدم الاستقرار، بالإضافة إلى الضرر والدمار اللذين طالا المدارس، وعدم توفر الكتب المدرسية، تؤدي مجتمعة إلى تعطل التعليم لما يزيد عن مليون ومئتي ألف تلميذ وتلميذة في ليبيا.

ودعت اليونيسيف جميع أطراف النزاع للاضطلاع بمسؤولياتها وحماية حق الأطفال في التعليم.

في هذا المقال