[sam_zone id=1]

انتفاضة 15 أكتوبر أعادت الأمن والاستقرار لمدينة بنغازي

تشهد مدينة بنغازي في الذكرى الثانية لانطلاق انتفاضة الخامس عشر من أكتوبر في المدينة، استقرارا أمنيا ملحوظا مع انتشار وحدات أمنية في المدينة، بالإضافة إلى عودة المقار الأمنية للعمل مجددا، وذلك بعد عامين من دخول وحدات من الجيش وقوات مساندة له من أحياء المدينة ضد المجموعات المتطرفة، لإنهاء الاشتباكات المسلحة التي تسببت في فوضى داخل المدينة، حيث كانت تشهد بشكل شبه يومي اغتيالات وتفجيرات.

وفي مثل هذا اليوم قبل سنتين أعلن المشير خليفة حفتر استعداد وحدات الجيش لبدء المعركة لتطهير بنغازي وإعادة الاستقرار لها، حيث تمكن الجيش من السيطرة على ثاني أكبر المدن في البلاد.

في هذا المقال