فرنسا وألمانيا تضغطان على روسيا لوقف الضربات الجوية في حلب

ضغطت ألمانيا وفرنسا على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتمديد وقف الضربات الجوية في سوريا خلال محادثات جرت حتى وقت متأخر مساء أمس في برلين وصفتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأنها كانت صعبة.

فقد قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في مؤتمر صحفي مشترك مع ميركل بعد المحادثات إن وقف الضربات الجوية لساعات قليلة فقط أمر غير منطقي، مشيرا إلى أن النقطة الأساسية هي أنه لا يمكن لسكان حلب الاستمرار في العيش في ظروف لا تحتمل حسب تعبيره.

وأشارت ميركل إلى أنها والرئيس الفرنسي واجها روسيا بشأن دورها في قصف المدنيين في حلب، مضيفة أنهم يتحدثون عن أنشطة إجرامية ضد المدنيين حسب قولها.

في هذا المقال