أهالي ضحايا جريمة نينا يطالبون الجهات المعنية بكشف الحقيقة وإعلان الجناة

طالب أهالي ضحايا جريمة نينا التي وقعت في منطقة الجفرة حينما قصفت طائرة عددا من العائلات التي كانت بالقرب من الحوض الكبريتي بالمنطقة، طالبوا مجلس النواب والمجلس الرئاسي والنائب العام والبعثة الأممية والمنظمات الحقوقية بالكشف عن الجناة المسؤولين عن الجريمة كما جاء في نص البيان.

يذكر أن عددا من المدنيين أغلبهم نساء لقوا حتفهم في قصف جوي في العشرين من سبتمبر الماضي في مشروع نينا الزراعي جنوب الجفرة ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة.

كما روى عدد من أهالي ضحايا الجريمة التي وقعت في المشروع الزراعي نينا جنوب منطقة الجفرة لقناة ليبيا اللحظات التي قصفت فيها طائرة العائلات ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

 

في هذا المقال