مصلحة الآثار الليبية توقف بيع تمثال ليبي في مزاد بفرنسا

نجحت مصلحة الآثار الليبية بالتعاون مع البعثة الفرنسية العاملة في ليبيا ومؤسسات دولية أخرى، في وقف بيع تمثال جنائزي ترجح سرقته من مدينة شحات، في أحد المزادات الفرنسية.

وصرح المكتب الإعلامي لمصلحة الآثار الليبية لـ«بوابة الوسط» أمس بأن المصلحة تمكنت بالتعاون مع البعثة الفرنسية العاملة في ليبيا برئاسة البروفيسور ميشيل فينسينت ومؤسسات دولية من وقف بيع تمثال جنائزي يبدو من طرازه أنه مسروق من مدينة شحات.

وأضاف المستشار لدى مصلحة الآثار الدكتور خالد الهدار أن مثل هذا الطراز من التماثيل لا يوجد حتى الآن إلا في شحات، مؤكدا العثور على ما يزيد عن مئة وخمسين تمثالا في مقابر قوريني القديمة.

في هذا المقال