[sam_zone id=1]

هيومن رايتس ووتش تطالب بفتح ممرات آمنة لمن يريد مغادرة مناطق المعارك في بنغازي

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش القوات المسلحة الليبية في بنغازي بضرورة فتح ممر آمن للمدنيين العالقين في منطقة قنفودة غربي المدينة، وشددت على ضرورة تسهيل حركة المدنيين داخل منطقة القتال للخروج منها.

وأكدت المنظمة في تقرير نشرته اليوم أن قوات الجيش تقاتل تشكيلات مسلحة تحت مسمى مجلس شورى ثوار بنغازي، ومقاتلين منتمين لتنظيم داعش، مشيرة إلى أن قوانين الحروب لا تحظر محاصرة العدو لكنها تحظر تجويع المدنيين وتعتبره جريمة حرب.

وكشف التقرير عن عدد الأشخاص الذين تعتقلهم الجماعات الإرهابية في منطقة قنفودة والبالغ عددهم مئة شخص من مؤيدي النظام السابق، في حين ذكر التقرير أن الجماعات الإرهابية قامت بقصف مناطق في مدينة بنغازي، ما أسفر عن مقتل عدد من المدنيين.

في هذا المقال