[sam_zone id=1]

عبد المالك: أزمة الانخفاض الحاد للدينار سببها عدم تدخل المركزي

قال رئيس مجلس إدارة مصرف التجارة والتنمية جمال عبد المالك إن أزمة الانخفاض الحاد للدينار الليبي مقابل الدولار سببها عدم تدخل المصرف المركزي منذ البداية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي الوصول إلى هذه الحالة الاقتصادية، مضيفا في تصريح لقناتنا أن المصرف المركزي هو المحتكر الوحيد للعملة الأجنبية والسيولة.

عبد المالك قال أيضا إن على كل المصارف الليبية اليوم العامة والخاصة إعلان إفلاسها بسبب عجزها عن تلبية احتياجات المواطن وتزويده بالسيولة المطلوبة.

وقال أيضا إن الحل الوحيد للخروج من هذه الأزمة هو إعادة تشكيل مجلس إدارة جديد لمصرف ليبيا المركزي، متهما المجلس الحالي بالفشل.

من جانبه قال مؤسس سوق الأوراق المالية الليبي سليمان الشحومي في تصريح لقناتنا إن المصرف المركزي يحتاج إلى إعادة هيكلة عملياته، متهما إياه بالتعامل مع الوضع بأسلوب غير اقتصادي أو نقدي بل يميل إلى الجانب السياسي حسب قوله، ومضيفا أن على أعضاء المصرف الاجتماع داخل ليبيا وإيجاد حل فوري لأزمة انخفاض سعر الدينار.

في هذا المقال