[sam_zone id=1]

الوطنية للنفط ترحب إعادة فتح خطي الأنابيب الرابطين بين حقلي الشرارة والفيل

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط أمس إعادة فتح خطي الأنابيب الرابطين بين حقل الشرارة النفطي بمصفاة الزاوية لتكرير النفط و حقل الفيل للنفط بمجمع مليتة، ورحب رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله ببيان سرية دوريات الرياينة التابعة لحرس المنشآت النفطية فرع المنطقة الغربية الذي أعلنوا فيه فتح جميع خطوط الأنابيب.

صنع الله أكد أن المؤسسة لم تدفع أي أموال و لا توجد أي صفقات خلف الكواليس وأنه و للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات سيتدفق النفط بحرية، متمنيا أن تكون هذه هي نهاية استخدام ما وصفها بتكتيكيات الإغلاق في ليبيا.

وكشف صنع الله عن أنه بفتح هذا الخط ستتم إضافة مئة وخمسة وسبعين ألف برميل يوميا إلى الإنتاج القومي خلال شهر واحد ومئتين وسبعين ألف برميل يوميا خلال ثلاثة أشهر.

وتوقع صنع الله أنه حسب أسعار النفط الحالية، ستزيد عملية فتح صمامات الرياينة مبلغ أربعة مليارات ونصف المليار دولار للإيرادات المتوقعة للعام القادم.

في هذا المقال