تواصل أزمة الهجرة والدولة تخصص 20 مليون دينار لمراكز الإيواء

قامت جمعية السلام للأعمال الخيرية والإغاثة ببني وليد أمس بدفن خمس وعشرين جثة مجهولة الهوية لمهاجرين غير قانونيين من الأفارقة.

وأكد مدير مكتب الدراسات والسياسات الإنسانية بالمجلس الوطني للتطوير الاقتصادي هاني الترهوني، أن وجود المهاجرين غير القانونيين في مراكز الإيواء يكلف خزينة الدولة الليبية أكثر من عشرين مليون دينار سنويا.

في هذا المقال