بيان لمصرف ليبيا المركزي بشأن ترتيبات مالية لسنة 2017 يثير تساؤلات حول مصير تلك الأموال

أصدر مصرف ليبيا المركزي بيانا قال فيه إنه وافق على خطوات تنفيذية تم الاتفاق بشأنها مع المجلس الرئاسي وأطراف أخرى محلية دولية كإجراءات مالية مؤقتة لسنة الفين وسبعة عشر.

وأثار البيان عدة تساؤلات مختلفة تشير إلى أن هناك مخاطر كبيرة في تنفيذ إصلاحات اقتصادية جدية، وبأن الاموال ربما ستكون كسابقاتها من ميزانيات صرفت وضاعت وذهب جزء منها لتمويل ميليشات مسلحة.

في هذا المقال