[sam_zone id=1]

المنظمة الليبية لحقوق الإنسان تدين العملية الإرهابية التي وقعت في مدينة العريش المصرية الأسبوع الماضي

أدانت المنظمة الليبية لحقوق الإنسان بشدة العملية الإرهابية التي استهدفت نقطة تفتيش أمنية في مدينة العريش المصرية الأسبوع الماضي والتي راح ضحيتها عدد من رجال الأمن والمدنيين المصريين.

واعتبرت المنظمة أن هذه العمليات سلسلة من الأعمال الإرهابية التي تهدف إلى تقويض الأمن والسلم في المنطقة، مضيفة في بيان أصدرته اليوم أن الأيادي التي تنفذ عملياتها في مدينة العريش هي نفسها التي قوضت الأمن والاستقرار في ليبيا.

وأكدت المنظمة أن ما طال المدنيين في ليبيا ومصر وسوريا واليمن وكل الدول العربية على يد الإرهابيين من قتل ودمار وتخريب يعتبر صناعة دولية تبث سمومها في شباب المنطقة كي يخربوا بيوتهم بأيديهم بحسب وصف البيان.

ولفتت المنظمة الليبية لحقوق الإنسان انتباه الجميع لتحمل مسؤولياتهم في مواجهة الإرهاب، وما ينجم عنه من جرائم بشعة ضد الإنسانية.

في هذا المقال