[sam_zone id=1]

الهيئة العليا لمفاوضات سوريا تؤكد مشاركتها بـ”أستانة”

أبدت الهيئة العليا للمفاوضات السورية، دعمها لمحادثات أستانة المزمع عقدها الشهر الجاري ،أما فصائل المعارضة في أنقرة فقد شددت على تمسكها بضرورة التزام النظام وميليشياته بوقف شامل لإطلاق النار، ونشر مراقبين ميدانيا، لا سيما بعد أن قتلت غارات روسية تسعة مدنيين وأصابت العشرات في سوق شعبي بريف إدلب.

من جهة أخرى خرقت قوات النظام للمرة الثانية اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة وادي بردى بريف دمشق، حيث جددت قصفها للمنطقة ما أدى إلى وقف عمل فرق الصيانة لمنشأة “عين الفيجة” المصدر الرئيسي لمياه الشرب في دمشق، كما تسببت في حرق عدد من المحال التجارية ودمار في الممتلكات بما فيها المخبز الوحيد في المدينة.

في هذا المقال