[sam_zone id=1]

نصية: الاتفاق السياسي لم يجمع الليبين ولا يمكن قبول الاتفاق دون ضمانات حقيقة للجيش

كشف عضو مجلس النواب عبد السلام نصية عن أن جلسة يوم أمس تمحورت حول الاتفاق السياسي، والتي تم تخصيصها من الأسبوع الماضي، وحددت لمناقشة الاختناقات والمشاكل التي تواجه تطبيق الاتفاق.

ففي تصريح صحفي قال نصية إن الاتفاق السياسي قد صاحبته الكثير من المشاكل والعراقيل، ولم يستطع أن يجمع كل الأطراف الليبية، لافتا إلى أن هناك اعتراضات جوهرية وثغرات كبيرة في الاتفاق لم تستطع لجنة الحوار السابقة معالجتها.

وأضاف عضو مجلس النواب أن نقاط الخلاف الجوهرية بالاتفاق السياسي كانت قد حددت مسبقا من عدة أطراف ليبية من ناشطين سياسيين أو أكاديميين، وهي تتمثل في إعادة هيكلة المجلس الرئاسي، وكذلك مشكلة مجلس الدولة الذي شكل بطريقة غير دستورية، بالإضافة إلى مسألة المادة الثامنة المتعلقة بالجيش، والذي هو موجود على الأرض، ولا يمكن قبول الاتفاق السياسي من دون ضمانات حقيقية له حسب قوله.

في هذا المقال