توالي ردود الأفعال الأمريكية والدولية على قرار ترامب

توالت ردود الأفعال الأمريكية والدولية على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بشأن منع مواطني سبع دول إسلامية من دخول أمريكا، حيث نددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشدة بإجراءات ترمب مؤكدة أن مكافحة الإرهاب لا تبرر وضع أتباع أعراق أو أديان بعينها في دائرة الاشتباه العام، حسب تعبيرها.
كما طالبت لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان العراقي الحكومة بالرد بالمثل على قيود السفر الأمريكية، وأعلنت إيران أنها سترد بالمثل على قرار ترمب الذي أثار قلق فرنسا وألمانيا والأمم المتحدة.

يأتي ذلك فما شهدت عدة مطارات أمريكية مظاهرات مناهضة للقرار كمطار شيكاغو، ومطار سان فرانسيسكو الدولي، إضافة إلى مطار جون كنيدي في مدينة نيويورك، حيث نظم ناشطون مظاهرة احتجاجا على توقيف مسافرين عراقين، تنفيذا لقرار ترمب، وأشرف على المظاهرة المناهضة لقرار ترمب أعضاء في الكونغرس الأمريكي من الحزب الديمقراطي وناشطون مدافعون عن حقوق الإنسان.

في هذا المقال