[sam_zone id=1]

الخارجية الروسية تتابع تفاصيل احتجاز السفينة ميرل وطاقمها الروسي في ليبيا

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في إيجاز صحفي أسبوعي إن السفارة الروسية بليبيا تتابع التحقيقات حول احتجاز سفينة الشحن الروسية ميرل قبالة سواحل مدينة الزاوية، واحتجاز أفراد الطاقم السبعة، وجميعهم مواطنون روس.

المتحدثة الروسية أوضحت أنه سيتم اتخاذ جميع التدابير اللازمة لإيجاد حل للحادث الأخير، موضحة أن الخارجية الروسية حذرت مواطنيها من السفر إلى ليبيا لما يعانيه البلد من وضع عسكري وسياسي صعب، والحالة الأمنية التي تشكل خطرا على المواطنين الروس بحسب الموجز الذي نشره موقع الخارجية الروسية.

وأضافت زاخاروفا أنه يجب على الشركات الروسية ذات الصلة الحذر بعد الحادث الأخير الذي أسفر عن احتجاز طاقم السفينة الروسية في ليبيا.

في هذا المقال