[sam_zone id=1]

القوات المسلحة تسمح بعودة سكان منطقة قنفودة بعد تأمين جزء منها من مخلفات الحرب والألغام

بعد قرابة 3 أعوام من النزوح سمحت القوات المسلحة أمس الخميس بعودة سكان منطقة قنفودة بعد تأمين جزء منها من مخلفات الحرب والألغام.

حيث تم فتح الطريق من مفترق قاريونس حتى الحظيرة الجمركية، هذا وسيبقى جزء من المنطقة مغلقاً حتى يتم تأمينه من مخلفات الحرب، بالإضافة إلى جزء من منطقة بوصنيب الذي ما زال منطقة عسكرية لقربه من العمارات الـ 12.

في هذا المقال