اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ترفض تصريحات إيطاليا الرامية الى توطين المهاجرين في ليبيا

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن انزعاجها و قلقها البالغ حيال تصريحات وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي المتعلقة بوجود توجه نحو إقامة معسكرات للمهاجرين في ليبيا، قائلة إنه انتهاك صارخ ومتكرر من جانب الدول الأوروبية لسيادة واستقلال القرار الوطني وسيادة واستقلال ليبيا.

وأبدت اللجنة في بيان لها، رفضها القاطع لهذه التصريحات ولأي محاولة تهدف إلى توطين المهاجرين في ليبيا، وتصدير أزمة اللاجئين والمهاجرين إليها خدمة للمصالح الأوروبية على حساب المصلحة الوطنية لليبيا حسب ما جاء في البيان، مؤكدة على أن دول الاتحاد الأوروبي تتجاهل الصعوبات والمخاطر التي يعانيها المهاجرون في ليبيا وخاصة تدهور وضع مخيمات الإيواء واستغلال المهاجرين من قبل شبكات وعصابات تجار البشر.

وجددت اللجنة دعوتها للأطراف السياسية الليبية كافة إلى رفض مثل هذه التصريحات التي يطرحها الأوروبيون لمشروعات تسعى لإقامة مخيمات أو مراكز إيواء واحتجاز للاجئين والمهاجرين في ليبيا.

في هذا المقال