[sam_zone id=1]

تقرير أممي: الأوضاع في ليبيا لم تتحسن منذ سبتمبر الماضي

تتواصل الإنتقادات لوضع حقوق الإنسان في ليبيا حيث قالت نائب المفوض السامي لحقوق الإنسان كيت غيلمور إن الأوضاع في ليبيا لم تتحسن منذ سبتمبر الماضي.

وأوضحت غيلمور أن الهجمات العشوائية في المناطق المأهولة بالسكان في جميع أنحاء ليبيا أسفرت عن مقتل 253 مدنيا و إصابة 344 آخرين.

مستنكرة استهداف الجماعات المسلحة للمدنيين بمن فيهم الأطفال و أعمال العنف ضد النساء و موضحة أن بعثة الأمم المتحدة مازالت تتلقى تقارير عديدة تشير إلى تعرض مهاجرات للعنف الجنسي أثناء احتجازهن في مراكز الاحتجاز الرسمية.

وحثت غيلمور الحكومة في ليبيا على إنهاء ممارسة احتجاز المهاجرين تعسفيا داعية الاتحاد الأوروبي إلى إرفاق تدريباته لخفر السواحل الليبي بجهود شاملة لحماية حقوق الإنسان للمهاجرين مشددة على ضرورة إنشاء جيش مهني محترف وقوات شرطة في ليبيا.

في هذا المقال