وزير الخارجية الأردني: الهدف هو استعادة السلام في ليبيا بحل سياسي يستند إلى اتفاق الصخيرات

قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي خلال كلمته الافتتاحية لأعمال الاجتماع التحضيري للقمة العربية على مستوى وزراء الخارجية، قال إن الهدف هو استعادة السلام في ليبيا بحل سياسي يستند إلى اتفاق الصخيرات ويحقق المصالحة الوطنية.

من جانبه ناشد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط خلال الكلمة الافتتاحية للاجتماع ، المجلس العربي العمل بكل السبل من أجل تفعيل الحضور العربي في الأزمات التي تشهدها المنطقة مثل اليمن و ليبيا باعتبارها تحديات أمنية لا يمكن التصدي لها فرادى وهي تهديدات عابرة للحدود وتهدد الكيان العربي والدولة المستقلة ذات السيادة بحد تعبيره.

وبدوره أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني على دعم الشرعية في ليبيا على أساس أنها الطريقة القادرة على جلب الأمن والاستقرار في ليبيا.

وأوضح المومني خلال مؤتمر صحفي أمس الأحد أن هناك الكثير من الاجتهادات والتباينات بين القوى الليبية، مؤكدا أن الدول العربية معنية بشكل أساسي بمخرجات اتفاق الصخيرات ومشيرا إلى أن النقاش الوطني الليبي حول تلك المخرجات من الممكن أن يؤدي في النهاية إلى توافق بين القوى الليبية المختلفة بحد تعبيره.

في هذا المقال