[sam_zone id=1]

مسؤول جزائري يجدد دعم بلاده لجهود عودة الاستقرار والسلم إلى ليبيا

قال نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني والمكلف بالعلاقات الخارجية ومنسق حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر جمال بوراس، قال إن مصر تبقى مع الجزائر دافعا رئيسياً ومحركاً مهما لعودة الاستقرار والهدوء للمنطقة العربية، داعياً قيادات البلدين لمزيد من التعاون والتكاتف تجاه الملفات الملتهبة مثل ليبيا وسوريا واليمن والعراق.

وأشاد بوراس في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط بسياسة البلدين المتطابقة في عدم التدخل في شؤون الدول الداخلية، داعياً إياهما إلى العمل سوياً لمعالجة الملفات الساخنة التي تعج بها الساحة العربية لا سيما الأزمة الليبية.

كما أوضح المسؤول الجزائري أن رئيس بلاده عبد العزيز بو تفليقة يبذل جهوداً كبيرة لعودة الاستقرار والسلم إلى ليبيا وذلك بالتنسيق مع مصر وتونس.

في هذا المقال