[sam_zone id=1]

رئيس الحكومة التونسية يبحث مع نظيره الفرنسي مستجدات الملف الليبي

بحث رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد مع نظيره الفرنسي برنار كازنوف أمس الجمعة عددا من الملفات ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي ومن بينها الملف الليبي.

وقال رئيس الحكومة التونسية، إن المحادثات مع نظيره الفرنسي تطرقت بالأساس إلى سبل دفع مسار التسوية السياسية للأزمة الليبية وفقا لمبادرة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، وإعلان تونس للتسوية السياسية الشاملة في ليبيا مع التأكيد على ضرورة دفع الحوار بين الليبيين أنفسهم كخيار أوحد لعودة الأمن والاستقرار في هذا البلد حسب قوله.

من جانبه أكد رئيس الوزراء الفرنسي على ضرورة تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا بناء على الثوابت الوطنية التي حددها الاتفاق السياسي، مشيرا إلى أنه ليس هناك أي حل عسكري في الأزمة الراهنة.

في هذا المقال