مجزرة بغارة على ريف إدلب والنظام يهاجم غرب حلب

أقرت وزارة الدفاع الروسية، بمقتل عسكريين اثنين من عناصرها وإصابة آخر، في هجوم شنه مقاتلو المعارضة السورية في ريف حماة .

ولم تحدد الوزراة في البيان الذي أوردته وكالة “نوفوستى” رتبة العسكريين لكنها أكدت أنهما لقيا حتفهما جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون.

وفي هذه الأثناء يستمر تصعيد المقاتلات الحربية الروسية والسورية لغاراتها على مدن وبلدات ريف إدلب بشكل ملحوظ حيث قتل تسعة أطفال وامرأة من عائلة واحدة في غارات جوية يعتقد أنها روسية.

وبالتزامن مع تلك الغارات شنت قوات النظام هجوما عنيفا من عدة محاور غرب مدينة حلب، أسقط خمسة أشخاص وتسبب في إصابة آخرين .

في هذا المقال