اليونيسيف: وفاة أكثر من 150 طفلاً حاولوا عبور البحر المتوسط منذ بداية العام

كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف عن أن العام الحالي شهد وفاة أكثر من 150 طفلاً حاولوا عبور البحر المتوسط من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل الوصول إلى أوروبا هرباً من الحروب والظروف الاقتصادية الصعبة.

وأوضحت المنظمة في تقرير لها، أن العدد الحقيقي ربما يزيد عن ذلك، لأنه لا توجد إحصائيات للأطفال الذين يموتون بدون مرافقين أثناء رحلة الهرب.

وبحسب الإحصائية التي أشار إليها التقرير فإن ما يقارب 37 ألف لاجئ ومهاجر وصلوا بحرا إلى إيطاليا حتى الآن في عام 2017، 13% منهم من الأطفال، مضيفة أن 849 شخصاً غرقوا منذ شهر يناير، وتم إنقاذ أكثر من 8300 آخرين كانوا يحاولون الوصول من ليبيا إلى السواحل الإيطالية نهاية الأسبوع الماضي.

في هذا المقال