السراج : الأزمة الاقتصادية هي نتيجة للأزمة السياسية التي لن تحل إلا بالحوار

قال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، إن المجلس الرئاسي لا يتنصل من تحمل مسؤولياته حيال الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

واعتبر السراج في كلمة له خلال الملتقى الاقتصادي الذي عقد أمس السبت في طرابلس، أن الأزمة الراهنة ما هي إلا نتاج تراكمات لسنوات إخفاق عديدة، وأن الأزمة الاقتصادية هي نتيجة للأزمة السياسية التي لن تحل إلا بالحوار الذي لن يكون مثمرا في ظل ما وصفه بالتصعيد العسكري، داعيا، وفقا للصفحة الرسمية للرئاسي على موقع فيس بوك، إلى وقف ما وصفه بالتصعيد بأشكاله ومصادره كافة من أجل الوصول إلى الاستقرار وانتعاش الاقتصاد وعودة الاستثمارات الأجنبية وتعافي المنظومة المصرفية، كاشفا عن الوصول إلى تفاهم خلال اجتماعات المجلس مع الجهات المعنية في الدولة يقضي بدعم الدينار الليبي وتحسين تدفق السيولة المالية والإسراع في تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين.

في هذا المقال