دول جوار ليبيا يؤكدون في اجتماعهم على احترام الاتفاق السياسي و رفض التدخل الاجنبي

عقد اليوم بالجزائر العاصمة الاجتماع الوزاري الحادي عشر لدول جوار ليبيا تحت إشراف الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية من أجل التأكيد على ضرورة تسوية الأزمة في ليبيا.

حيث أشاد الوزراء في البيان الختامي الذي توج أشغال الاجتماع توصل أغلبية الأطراف الليبية إلى تحديد التعديلات المراد إدخالها على الاتفاق السياسي ” كما دعوا كافة الأطراف الليبية إلى الانخراط في الحوار الوطني.

هذا وذكر الوزراء بمرتكزات موقفهم من حل الأزمة الليبية والمتمثلة في الحفاظ على وحدة ليبيا واحترام الاتفاق السياسي ورفضهم كل تدخل خارجي في الشؤون الداخلية لليبيا وكذا رفض الخيار العسكري مع الحفاظ على المؤسسات الشرعية للدولة الليبية وعلى وحدة البلاد واحترام سلطة القانون، مشددين على ضرورة الحفاظ على وحدة الجيش والشرطة الوطنية الليبية تحت إشراف السلطة المدنية طبقا لأحكام الاتفاق السياسي “وذلك لتمكينها من القيام بمهمتها كاملة في الحفاظ على أمن واستقرار ليبيا ومؤسستها الشرعية”

في هذا المقال