الأزمة السورية تعود إلى جنيف

انطلقت اليوم في جنيف الجولة السادسة للمحادثات السورية برعاية الأمم المتحدة، والتي من المقرر أن تكون مفاوضات غير مباشرة، على أن يتولى المبعوث الدولي ستافان دي مستورا مع فريقه عملية التفاوض بين الوفود.

وأعلن دي مستورا، قبيل انطلاق المحادثات أنه لن تكون هناك مؤتمرات صحفية، وأكد على جدول الأعمال المؤلف من أربع نقاط، مشددا على تلازم مسار جنيف مع مسار أستانة.

ويرأس مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك، بشار الجعفري، الوفد الحكومي، فيما يرأس وفد الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية، الطبيب نصر الحريري، ويتولى الحقوقي محمد صبرا مهمة كبير المفاوضين.

في هذا المقال