قزيط يستنكر” الجريمة البشعة “ويتوقع التصعيد

قال عضو مجلس الدولة بلقاسم قزيط إن ما جرى في براك الشاطئ من قتل هذا العدد بغض النظر عن موقفهم السياسي هو “جريمة بشعة” .

قزيط أشاد بقرار الرئاسي الذي أوقف بموجبه البرغثي والتريكي عن العمل معتبراً أنه من الضروري إيقافهم وفتح تحقيق في هذه المجزرة البشعة، مضيفاً أن هذا العمل جاء رداً على لقاء روما وأبو ظبي الذي أنتج التهدئة، حيث إن هذه اللقاءات لم تعجب الأطراف غير المحسوبة في هذه التسويات، وهم المقربون من المفتي وسرايا الدفاع الذين يعارضون الاتفاق، ولذلك قاموا بالتصعيد.

وأشار قزيط إلى أن هذه المجموعة قادرة على التصعيد كما يبدو، ويسعون إلى إفساد الاتفاق إن لم يتم إشراكهم، متوقعاً أن تقوم هذه المجموعات بالتصعيد في أكثر من منطقة كالموانئ النفطية وطرابلس بحسب قوله.

في هذا المقال