[sam_zone id=1]

فرنسا ومصر تعززان العلاقات الأمنية من أجل حل الأزمة الليبية

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إن بلاده تسعى لتعزيز علاقاتها الأمنية مع مصر من أجل حل الأزمة السياسية في ليبيا باعتبارها عنصراً مركزياً للاستقرار الإقليمي.

لودريان قال إن البلدين الحليفين لديهما رؤية مشتركة بشأن كيفية التصدي للإسلاميين المتشددين، مؤكداً أن مصر عنصر مركزي للاستقرار الإقليمي حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

جاء ذلك في وقت قال فيه دبلوماسيون فرنسيون إن باريس تراجع موقفها بشأن الصراع الليبي في ظل اتخاذ الرئيس الجديد إيمانويل ماكرون قرارا بدفع القضية إلى صدارة جدول أعماله في مجال السياسة الخارجية لتمثل ليبيا أولوية بالنسبة لفرنسا على حد تعبير الوكالة الفرنسية.

في هذا المقال