السفارة الفرنسية في ليبيا تنفي علاقة فرنسا بموضوع الإفراج عن سيف الإسلام القذافي

نفت السفارة الفرنسية في ليبيا في بيان لها اليوم الأخبار المتداولة على شبكات التواصل الاجتماعي بشأن علاقة فرنسا بموضوع الإفراج عن سيف الإسلام القذافي، مبينة بأن هذه الإشاعات لا أساس لها من الصحة.

السفارة الفرنسية أكدت في بيانها على أن موقف فرنسا الثابت هو أن يتحمل سيف الإسلام القذافي مسؤوليته أمام العدالة، مبينة بأن فرنسا قد رحبت وأيدت قرار المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بخصوص إصدار مذكرة توقيف في حق سيف بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

ودعت السفارة الفرنسية في ختام بيانها إلى تسليم سيف الإسلام القذافي من جديد إلى العدالة حتى تتم محاكمته على ما قام به من أفعال بحسب نص البيان.

في هذا المقال