كوبلر يشيد بالجهود المصرية لحلحلة الأوضاع في ليبيا وتفعيل المسار السياسي

اتفق وزير الخارجية المصري سامح شكري والمبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر على أن إيجاد حل للأزمة السياسية الراهنة في ليبيا ينبغي أن ينبع من جهود وطنية ليبية خالصة، وفي إطار الحفاظ على استقلالية وسيادة الأراضي الليبية.
جاء ذلك عقب اجتماع عقده شكري مع كوبلر الذي يقوم بزيارة إلى القاهرة اليوم، حسب ما أفاد به أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية.

وقال أبوزيد إن كوبلر أشاد بالدور المصري في المنطقة، وما تبذله من جهود لحلحلة الأوضاع في ليبيا، وتفعيل المسار السياسي، مشيرا إلى أن هذه الزيارة هي الأخيرة له كمبعوث للأمم المتحدة إلى ليبيا.

وأشار أبوزيد إلى أن كوبلر حرص على إحاطة وزير الخارجية بآخر مستجدات الأوضاع في ليبيا، بالإضافة إلى نتائج مشاوراته واتصالاته مع مختلف الشخصيات الفاعلة في الشأن الليبي، وكذلك مع القوى الإقليمية والدولية، فضلا عن الشواغل التي تعرقل العملية السياسية، كما تطرق الجانبان في ذات السياق إلى تطورات الأزمة الحالية مع قطر وتداعياتها على الأوضاع في ليبيا.

في هذا المقال