التليغراف : إرهابي ليبي قبض عليه سابقا سيسبب حرجا للأجهزة الأمنية البريطانية

أكدت صحيفة التيلغراف البريطانية أن اسم إرهابي ليبي كان قبض عليه سابقا فى بريطانيا لصلته بهجمات سبتمبر فى الولايات المتحدة سيسبب حرجا للأجهزة الأمنية البريطانية.

‎وقالت التيلغراف فى تقرير ترجمته وتابعته صحيفة المرصد إن هذا الحرج البريطاني سببه أن ذلك الشخص قام بحماية رئيس وزراء بريطانيا السابق ديفد كاميرون في رحلته سنة ألفين وأحد عشر إلى ليبيا، رغم أن المملكة المتحدة كانت تعتبره سابقا إرهابيا محتملا.

وقالت التيلغراف إن الإرهابي الليبي المشتبه به والذي رمزت له بالحرف “م” كان مسؤولا عن فرق الحماية عقب الإطاحة بالنظام اللييي، وكان مسؤولا عن حراسة كامرون جنبا إلى جنب مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال زيارتهما إلى طرابلس في سبتمبر من العام ألفين وأحد عشر.‎هذا وكشفت المرصد بحسب مصادر خاصة بها أن الشخص الذي تناولت التيلغراف فى تقريرها معلومات عن مشاركته فى حماية القادة الغربيين فى زيارتهم إلى ليبيا، وتحفظت عن ذكر اسمه، هو إسماعيل كاموكا الذي يحمل الجنسية البريطانية، ويعمل بسفارة حكومة الوفاق في لندن.

في هذا المقال