تجهيزات عسكرية بالقرب من مدينة درنة

أفادت مصادر بمدينة درنة لقناة ليبيا وصول القوات المسلحة إلى منطقة الظهر الحمر، وساحل كرسة، مجهزة بالدبابات والمدرعات والسيارات المسلحة.

مضيفة أنه تم إخلاء المزارع الممتدة من درنة وحتى منطقة كرسة، وطلب من مالكيها إخلاؤها هذا كما قامت القوات المسلحة باستبدال عناصر بوابات كرسة والأثرون ورأس الهلال بعناصر جديدة.

كما كشفت المصادر عن اجتماعات تجري بين الأعيان والمجلس المحلي مع ما يعرف بمجلس شورى درنة حول وضع المدينة، وتجنيبها ويلات الحرب، خاصة بعد نقص إمدادات البنزين، وانقطاع الكهرباء على المدينة لأكثر من أربع ساعات في اليوم.

هذا وأشارت المصادر إلى توفر السلع الغذائية والطبية وكافة المواد، رغم الحصار المفروض على المدينة، حيث يسمح بدخول جميع المواد عدا البنزين والأسمنت والرمل .

في هذا المقال