السيسي وماكرون يبحثان في اتصال هاتفي حل الأزمة الليبية

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اتصال هاتفي جرى بينهما أمس، آليات حل الأزمة الليبية من خلال الدفع بالجهود الجارية للتوصل إلى تسوية سياسية تعيد الاستقرار إلى البلاد.

ووفقا لصحيفة الأهرام المصرية، فقد أكد الرئيسان على ضرورة العمل بما يحفظ وحدة الأراضي الليبية ومؤسساتها الوطنية، ويسهم في تعزيز جهود مكافحة الإرهاب في المنطقة، مضيفة أن ماكرون أكد على أهمية الاستمرار في التنسيق والتشاور المكثف بين مصر وفرنسا إزاء عدد من الملفات الإقليمية والدولية وعلى رأسها الوضع في ليبيا.

في هذا المقال