مجلس الأمن يضيف 8 أسماء وكيانات إلى قائمة الإرهاب

أكد مجلس الأمن الدولي في قراره رقم ألفين وثلاثمئة وثمانية وستين الذي اعتمده أمس على أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يمثل أحد أشد الأخطار التي تهدد السلام والأمن، وأن أي عمل من أعمال الإرهاب هو عمل إجرامي ولا يمكن تبريره بغض النظر عن دوافعه.

وأضاف القرار ثمانية أشخاص وكيانات جديدة إلى قائمة الجزاءات المفروضة على تنظيمي داعش والقاعدة.
وقالت نائب السفيرة الأمريكية ميشيل سيسن ، والتي قدمت بلادها مشروع القرار، إن مجلس الأمن اتخذ خطوة مهمة أخرى للمساعدة في هزيمة تنظيمي داعش والقاعدة، داعية مجلس الأمن إلى اضافة مزيد من الأسماء على قائمة الجزاءات بانتظام لأي فرد أو جماعة مرتبطة بهذه التنظيمات في أي مكان في العالم.

في هذا المقال