[sam_zone id=1]

الاتحاد الأوروبي يمدد مهمة عملية صوفيا حتى نهاية 2018

قرر الاتحاد الأوروبي اليوم تمديد مهمة عملية صوفيا في البحر المتوسط، المعنية بمحاربة تهريب البشر وإنقاذ المهاجرين، إلى نهاية العام المقبل، بحسب بيان للاتحاد.

وقرر الاتحاد تعديل تفويض عمل طواقم صوفيا لتشمل إنشاء آلية رصد للمتدربين لضمان كفاءة عناصر خفر السواحل الليبية على المدى الطويل، وإجراء عمليات مراقبة جديدة وجمع معلومات عن الاتجار غير المشروع بالبشر وصادرات النفط من ليبيا.
وأشار البيان الصادر في بروكسل، إلى أن مهمة ثالثة أوكلت إليها أيضا وهي تعزيز إمكانية تبادل المعلومات مع وكالات الإنقاذ التابعة للدول الأعضاء وفرونتكس ويوروبول، في كل ما يتعلق بشأن الاتجار بالبشر.

وتضطلع طواقم صوفيا كذلك بمهمتين إضافيتين هما تدريب خفر السواحل والبحرية الليبيين لدعم قدراتهما على ضبط الحدود وتعطيل شبكات التهريب، والمساهمة في تنفيذ الحظر المفروض من الأمم المتحدة على توريد الأسلحة لليبيا.

في هذا المقال