جينتيلوني: إيطاليا تابعت وستتابع تطورات الأوضاع الليبية وستبقى في طليعة العمل لأجل استقرار البلاد

أكد رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني على أن بلاده تابعت وستتابع الأوضاع في ليبيا خطوة بخطوة، وستبقى في الطليعة ضمن إطار العمل لأجل استقرار البلاد ومكافحة الاتجار بالبشر.

ووفقاً لوكالة آكي الإيطالية، قال جينتيلوني في كلمة ألقاها خلال مؤتمر للسفراء عقد أمس في مقر وزارة الخارجية الإيطالية إن إيطاليا تنظر بأمل إلى مبادرة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مضيفاً أن لقاء رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والقائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر في باريس يمكن أن يفتح آفاقاً إيجابية.

في هذا المقال