قاسم : لا توجد أي قطعة عسكرية في طرابلس بل توجد قطع تدريب فقط

قال الناطق باسم البحرية الليبية العميد أيوب قاسم، إن هناك تأجيجا واضحا جدا وتأويلا غير مبرر لأي عمل تقوم به الحكومة، وهو ما يثير الاستغراب، مشيرا إلى أن من العادة أن يصدر الاستغراب من شخصيات من خفر السواحل الليبي.

وأضاف قاسم في مداخلة مع “قناة ليبيا” أن كل ما يقال بعيد كل البعد عن الواقع الحقيقي، نافيا سماعه بما أوضحته خارجية الوفاق بهذا الشأن.

وأكد الناطق باسم البحرية الليبية، أن لدى ليبيا أربعة زوارق بحاجة إلى صيانة، وهو ما كان سيكلف الليبيين الملايين لصيانتها.

وأضاف قاسم أنه تمت مطالبة الأمم المتحدة برفع حظر السلاح عن خفر السواحل، مؤكدا أنه تمت الاستجابة لهذا الطلب، مشيرا إلى أن هذا الطلب يحتاج عدة أشهر لتمريره وتنفيذه على أرض الوقع .

وأكد قاسم أنه لا توجد أي قطعة عسكرية في طرابلس بل توجد قطع تدريب تقوم بتدريب مجموعة أطقم، وتم توزيعها في الزوايه وصبراته وقاعدة طرابلس البحرية.
وأشار إلى أنهم حريصون على سيادة البحرية الليبية وسيادة المياه الليبية، مؤكدا أنه لا بد من الثقة في البحرية الليبية وخفر السواحل الليبية لأنهم يعملون في أصعب الظروف وفي أقل الإمكانيات.

في هذا المقال