زيدان يحمّل الرئاسي مسؤولية اختطافه في طرابلس

قال رئيس الوزراء السابق علي زيدان إن الجهة التي اعتقلته هي ما تسمى بكتيبة ثوار طرابلس بقيادة هيثم التاجوري.

مؤكداً في لقائه أمس مع قناة فرانس 24 أنه لم يخضع للتحقيق، بل وضع فى مكتب مدير الأمن المركزي في طرابلس، وأقفل عليه الباب دون توجيه أي اتهام أو استجواب له.

وأضاف زيدان أن فائز السراج وبصفته رئيس المجلس الرئاسي، فهو مسؤول عن حادثة الاختطاف، باعتباره الجهة التي ترعى الأمن، وأن الجهة التي أخذته من مكانه هي تحت إمرة الرئاسي، ومكلفة بحفظ الأمن في طرابلس.

في هذا المقال