قاضي الأحوال الشخصية في داعش : التنظيم في ليبيا ظهر لأول مرة في درنة

نشر موقع مراسلون الألماني مقابلة مع أحد مقاتلي داعش، وقاضي الأحوال الشخصية بالتنظيم فوزي العياط الموجود حاليا في أحد سجون مصراتة.
وقال العياط إن داعش ليبيا تأسست في درنة، عام 2014 بإمرة المدعو حسن الشاعري الذي بايع التنظيم، مضيفا أنهم بدؤوا كعناصر في تنظيم أنصار الشريعة في سرت، وتمت مبايعة داعش خوفا من قوات الجيش في شرق ليبيا حسب قوله.

وأضاف أنهم بايعوا داعش في الرقة بسوريا بناء على اقتراح أمير أنصار الشريعة في ليبيا علي الصفراني الذي كان موجودا في درنة.

وكشف العياط أن أمير تنظيم الدولة في ليبيا كان يدعى عبد العزيز الأنباري، ويرجح أنه قتل في غارة جوية في درنة عام 2015.

في هذا المقال