إعصار هارفي يكبد الأمريكيين خسائر ضخمة تقدر بـ 40 مليار دولار

كشفت تقديرات أمريكية عن تجاوز قيمة إصلاح الدمار الذي خلفه إعصار هارفي الذي اجتاح ولاية تكساس أكثر من 40 مليار دولار.

وأشارت شبكة سي إن إن، أنه وبالرغم من تراجع حدة الإعصار، إلا أن الدمار الذي خلفته العاصفة الاستوائية التي تلته قد يكون له تأثير ممتد على اقتصاد الولاية، وصناعة الطاقة في الولايات المتحدة، حيث يضم ساحل خليج تكساس منشآت نفط وغاز مهمة، تقدر بنحو ثلث المصافي النفطية بالولايات المتحدة، وأجبر الإعصار عدة مصاف على التوقف وإجلاء العمال، حيث أغلق ميناء صادرات نفط خام رئيسي، وقناة الشحن في هيوستن.

وكان الإعصار”هارفي “قد تسبب في مصرع ثلاثة أشخاص، وإصابة أربعة عشر آخرين، كما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن ثلاثمئة وخمسين ألف شخص، وأجبر عشرات الآلاف على مغادرة منازلهم، فيما أعلنت السلطات حالة الطوارئ في خمسين دائرة بولاية تكساس.

في هذا المقال