بيان أعضاء المجلس الرئاسي فتحي المجبري وعلي القطراني وعمر الأسود بشأن خروقات الاتفاق السياسي

ابرز ما جاء في البيان:
– نرفض كل ما يتخذه رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج من قرارات بصورة فردية
– ندعم المؤسسات الشرعية وفي مقدمتها مجلس النواب الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي
– ندعم المؤسسة العسكرية متمثلة في القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، و رئيس الأركان العامة الفريق عبد الرازق الناظوري.
– قرارات السراج الفردية تؤدي إلى تأزم المشهد السياسي والأمني في ليبيا وتلحق الضرر بالمساعي الجادة للوصول إلى وفاق شامل بين كل الليبيين
– نحذر السراج من العواقب الوخيمة لخرقه بنود الاتفاق السياسي
– ندعوا الشعب الليبي و كافة الهيئات والأجهزة الرقابية لرفض قرارات السراج وعدم التعاطي معها باعتبارها قرارات معدومة و باطلة
– ندعوا المجتمع الدولي و الدول الراعية للاتفاق السياسي و البعثة الأممية لاتخاذ موقف واضح وحازم من هذه الخروقات التي تهدد وحدة البلاد وأمنها واستقرارها

في هذا المقال