المصافي الرئيسية في ولاية تكساس الأمريكية تستأنف عملياتها الطبيعية بعد أسبوع على عاصفة هارفي

بدأ عدد من المصافي الرئيسية في ولاية تكساس الأمريكية في العمل على استئناف العمليات الطبيعية أمس السبت بعد أسبوع من تعطيل العاصفة هارفي نحو ربع طاقة تكرير النفط في الولايات المتحدة ورفعها أسعار البنزين إلى أعلى مستوى لها منذ عامين.

وعلى الرغم من أن كثيرا من البنية الأساسية لعملية تكرير النفط في المنطقة مازال متعطلا بسبب هارفي فإن بدء المصافي العمل من جديد خطوة أولى نحو تخفيف المخاوف بشأن إمدادات الوقود في الولايات المتحدة.

وقالت شركة إكسون موبيل إنها بدأت من جديد تشغيل محطتها في بايتاون بتكساس والتي تبلغ طاقتها 650 ألف برميل في اليوم وهي ثاني أكبر مصفاة نفط في الولايات المتحدة بعد أن غمرتها مياه السيول.

في هذا المقال