داعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم على قوات الأمن المصرية في سيناء

تبنى تنظيم داعش الإرهابي التفجير الذي استهدف قوات الأمن المصرية في شمال سيناء صباح اليوم، والذي أسفر عن مقتل 18 شرطيا، حسبما نقلته وسائل الإعلام المصرية عن مصادر طبية.

وذكرت مصادر أمنية أن أفراد الأمن تبادلوا إطلاق النار مع عدد من العناصر المسلحة بمحيط الانفجار، وقتلوا ثلاثة من المهاجمين.

وأضافت أن عبوات ناسفة استهدفت أربع عربات مدرعة، أعقبها هجوم بأسلحة آلية من المسلحين، وتبادل إطلاق نار مع قوات الأمن بالطريق الدولي غرب العريش.
وأوضح المصدر أن ثمانية مدنيين أصيبوا في الهجوم، من بينهم خمسة أطباء إسعاف بعد استهداف سيارات الإسعاف بالأسلحة الآلية.

ويأتي الهجوم بعد مقتل تسعة مسلحين، وإصابة خمسة من عناصر الأمن أمس في تبادل لإطلاق النار أثناء عملية مداهمة في حي العجوزة بمحافظة الجيزة.

في هذا المقال