[sam_zone id=1]

سيالة وشكري يبحثان الملف الليبي وتداعيات الأزمة الحالية مع قطر على ليبيا

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري على موقف بلاده الثابت القائم على ضرورة إيجاد حلول تضمن الحفاظ على كيان الدولة الليبية وحماية مؤسساتها، مشددا على محورية اتفاق الصخيرات كأساس لاستعادة الاستقرار وتفعيل دور المؤسسات الوطنية الليبية.

شكري وخلال لقائه أمس وزير الخارجية المفوض بحكومة الوفاق محمد سيالة على هامش مشاركته في اجتماعات الدورة الرابعة والأربعين لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، أكد على استمرار مصر في بذل جهودها من أجل إتاحة الفرصة لكافة الأطراف الليبية للتعرف على القضايا الأساسية المطلوب حلها، وتشجيعهم على التوصل إلى التوافق المطلوب.

هذا كما أحاط سيالة نظيره المصري بآخر مستجدات الأوضاع في ليبيا، فضلا عن الشواغل التي تعرقل العملية السياسية، كما تطرق الجانبان في ذات السياق إلى تطورات الأزمة الحالية مع قطر، وتداعياتها على الأوضاع في ليبيا.

في هذا المقال