برلماني إيطالي ينفي دفع حكومته أموالاً إلى المتاجرين بالبشر في ليبيا

قال البرلماني الإيطالي، المرشح لرئاسة الوزراء، لويجي دي مايو، إن حكومة بلاده لن تدفع أبداً أموالاً لأي شخص في ليبيا معروف بالاتجار في البشر وتعذيب المهاجرين،في إشارة منه إلى أوضاع المهاجرين غير النظاميين في مراكز الإيواء في ليبيا.

وقال دي مايو في تصريحات صحفية نقلتها وكالة اكي الإيطالية، إنهم يطلبون بأقصى قدر من الوضوح بشأن الأشخاص الذين يتعاونون معهم لصد الهجرة الجماعية، باعتبارهم لا يستطيعون التعامل مع ما أسماها بالمنظمات الإجرامية.

في هذا المقال