[sam_zone id=1]

اجتماع لمناقشة تأجيل الدراسة بجامعة سبها مع انعدام الأمن والاعتداءات المتكررة

عقد أعيان وحكماء سبها وعدد من نشطاء المجتمع المدني اجتماعاً تشاورياً مع الإدارة العامة لجامعة سبها، حول معضلة تأجيل الدراسة في الجامعة على خلفية أزمة نقص الوقود وانعدام الأمن في محيط عدد من الكليات.

وشارك في الاجتماع الاتحاد العام لطلبة جامعة سبها، ومديرية الأمن الوطني، وعرضت خلال الاجتماع أسباب تعذر عودة الدراسة في الجامعة بسبب تكرر الاعتداءات على الطلبة وأعضاء هيئة التدريس، وبسبب انتشار السلاح داخل الحرم الجامعي، وتعرض عدد من الكليات لعمليات سرقة وتخريب بشكل متكرر، وتطرق المجتمعون إلى معضلة أزمة نقص الوقود، ودورها في عرقلة عودة الدراسة.

وقال عميد جامعة سبها مسعود الرقيق لقناة ليبيا، إن حضور الأعيان والجهات الأمنية يعطي مؤشراً إيجابياً حول رغبة الجميع في استئناف الدراسة، ومحاولة معالجة المعضلة بأيسر السبل، موضحا أنه تم تشكيل لجنة مشتركة من الأعيان، ومديرية الأمن الوطني، ونشطاء المجتمع المدني، وإدارة الجامعة؛ تختص بوضع الخطط العملية اللازمة لعودة الدراسة بشكل آمن .

في هذا المقال