[sam_zone id=1]

مايعرف بحراك 25 سبتمبر يتخلى عن شعارات الإصلاح ويندد بالجيش وقيادته

خرجت مظاهرات في ميدان الشهداء بطرابلس اليوم مضادة للمظاهرة المؤيدة لما يعرف بحراك 25 سبتمبر، التي دعا إليها عبد الباسط قطيط، منددة بالجماعة الليبية المقاتلة، ومتهمة الحراك باستغلال الأوضاع المعيشية في ليبيا.

هذا وكان متظاهرون قد خرجوا في ميدان الشهداء بمباركة تيار الإسلام السياسي وعلى رأسهم الجماعة الليبية المقاتلة وجماعة الإخوان المسلمين، وما يعرف بسرايا الدفاع عن بنغازي، والصادق الغرياني، خرجت من منطقة تاجوراء، ورفعت شعارات مناهضة للمشير خليفة حفتر والقوات المسلحة، كما رفعت شعارات منادية ببنغازي، في إشارة إلى ما يعرف بمجلس شورى بنغازي.
وخلت المظاهرة من الشعارات التي نادى بها قطيط والتي تدعو إلى الإصلاح الاقتصادي ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين الليبيين.

هذا وحذر مدير مديرية أمن طرابلس العقيد صلاح الدين السموعي القائمين على المظاهرتين المتضادتين من مغبة التظاهر، مؤكدا أن المديرية على علم بحجم الاحتقان في العاصمة، محملا المتظاهرين مسؤولية أي خرق أمني يحدث.

في هذا المقال